Aneta Zreda-Pikies

Aneta Zreda-Pikies image

Aneta Zreda-Pikies Social Profile

Two things are infinite: the universe and human stupidity; and I’m not sure about the universe.

  • Phone Number *** - **** 9270
  • E-Mailhappyzebra581***@******.***
  • Birthday05 October 1978
  • Education -
  • Address Båntjernveien No: 9270
  • CityKjøpsvik
  • CountryNorway

Aneta Zreda-Pikies Live Statistics

Aneta Zreda-Pikies have a 567 following and 980 followers. Aneta Zreda-Pikies's world rankings is 989. This page is based on Aneta Zreda-Pikies's online data & informations. You can find information birth date, place of residence, phone number, address and social media accounts on Aneta Zreda-Pikies's page.

1Followers
1Following
1Popularity
1Scores

Aneta Zreda-Pikies's Life Motto

The happy and efficient people in this world are those who accept trouble as a normal detail of human life and resolve to capitalize it when it comes along...

About Aneta Zreda-Pikies

Aneta Zreda-Pikies living Båntjernveien No: 9270 Kjøpsvik Norway

أتراها تحبني ميسـون..؟ ....................... أم توهمت والنساء ظنون
يا ابنـة العمّ... والهوى أمويٌ ............ كيف أخفي الهوى وكيف أبين
هل مرايا دمشق تعرف وجهي ........... من جديد أم غيّرتني السنيـنُ؟
يا زماناً في الصالحية سـمحاً ............ أين مني الغِوى وأين الفتونُ؟
يا سريري.. ويا شراشف أمي ...... يا عصافير.. يا شذا، يا غصون
يا زواريب حارتي.. خبئني ................. بين جفنيك فالزمان ضنين
واعذريني إذا بدوت حزيناً ................. إن وجه المحب وجه حزين
ها هي الشام بعد فرقة دهر ................... أنهر سبعـة ..وحـور عين
آه يا شام.. كيف أشرح ما بي .................. وأنا فيـكِ دائمـاً مسكونُ
يا دمشق التي تفشى شذاها .................. تحت جلدي كأنه الزيزفونُ
قادم من مدائن الريح وحـدي ...........فاحتضني ،كالطفل، يا قاسيونُ
أهي مجنونة بشوقي إليها... ................. هذه الشام، أم أنا المجنون؟
إن تخلت كل المقادير ......................عني فبعيـني حبيبتي أستعيـنُ
جاء تشرين يا حبيبة عمري ................ أحسن الوقت للهوى تشرين
ولنا موعد على جبل الشيخ ....................... كم الثلج دافئ.. وحنـونُ
سنوات سبع من الحزن مرت ..........مات فيها الصفصاف والزيتون
شام.. يا شام.. يا أميرة حبي ............. كيف ينسى غرامـه المجنون؟
شمسُ غرناطةٍ أطلت علينا ................. بعد يأس وزغردت ميسلون
جاء تشرين.. إن وجهك أحلى .............. بكثير... ما سـره تشـرينُ ؟
إن أرض الجولان تشبه عينيك ............ فماءٌ يجري.. ولـوز.. وتيـنُ
مزقي يا دمشق خارطة الذل ................... وقولي للـدهر كُن فيـكون
استردت أيامها بكِ بدرٌ ......................... واستعادت شبابها حطينُ
كتب الله أن تكوني دمشقاً ........................ بكِ يبدا وينتهي التكويـنُ
هزم الروم بعد سبع عجاف ................... وتعافى وجداننا المـطعـونُ
اسحبي الذيلَ يا قنيطرةَ المجدِ .................. وكحِّل جفنيك يـا حرمونُ
علمينا فقه العروبـة يا شام .......................... فأنتِ البيـان والتبيـيـنُ
وطني، يا قصيدة النارِ والورد ................ تغنـت بما صنعتَ القـرونُ
إركبي الشمس يا دمشق حصاناً ............... ولك الله ... حـافظ و أميـنُ